يوم دراسي حول موضوع: التوثيق دعامة رئيسية لضمان استقرار المعاملات

الورقة التقديمية
إن الحياة الاجتماعية و الاقتصادية تزداد تطورا يوما بعد يوم ، مما يعني أن العلاقات بين أفراد المجتمع تزداد تشعبا و تعقيدا ، و كلما ازدادت هذه العلاقات اتساعا و تداخلا، ازدادت إمكانية إصطدام مصالح الأفراد.
و الفقه و القانون يرصدان باستمرار هذا التطور و التغير ، حريصان على عدم وقوع هذا الاصطدام ، و مع كل هذا فقد يحدث أن يتعدى البعض على حقوق البعض الآخر ظلما و عدوانا بدون وجه حق، لهذا كان على من يدعي حقا أن يثبته، و من بين الوسائل التي تثبت بها الحقوق ، الكتابة التي اعتنى بها الفقهاء ، و قد أدى هذا الاعتناء و الاهتمام إلى ظهور علم التوثيق الذي لعب دورا ووظيفة أساسية و مهمة في تحقيق التنمية و استقرار المعاملات بين الناس، وذلك بالنظر لما يحققه من أمن قانوني ومن ضبط للمعاملات بين الأفراد.
والمغرب خلال العشر سنوات الأخيرة، إنخرط في مسار تشجيع الاستثمارات وتحسين مناخ الأعمال من خلال وضع ترسانة من الإجراءات والقوانين التي تساهم في ضمان استقرار المعاملات وخلق جو من الثقة لدى المستثمرين . فضلا عن النهوض ببعض المهن القضائية التي تضطلع بمهمة إبرام التصرفات القانونية وعلى رأسها مهنة التوثيق بشقيها العدلي و العصري.
وتعتبر هذه الأخيرة – أي مهنة التوثيق بنوعيها العصري و العدلي – إحدى الدعامات الأساسية لضمان استقرار مختلف المعاملات ولتشجيع وجلب الاستثمارات والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية٬ ومساعدة القضاء على فض النزاعات والخلافات من خلال تمكينه من وسائل الإثبات

وبالرغم من الأهمية التي تكتسيها مهنة التوثيق فإن هناك اختلافا بين مكونيها الرئيسيين٬ العدول والموثقون العصريون٬ ذلك أن الطرفين ليسا على نفس الدرجة من ناحية إبرام العقود بحيث أن العدول٬ وعلى خلاف الموثقين٬ غير مخول لهم توثيق بعض المعاملات لاعتبارات يرون أنها غير مبنية على أساس.
و إلى جانب الموثقين و العدول، خول المشرع لجهات أخرى إمكانية توثيق المعاملات العقارية ، تتمثل في المحامي المقبول للترافع أمام محكمة النقض، أو المهني المنتمي لمهنة منظمة قانونا ، و فق القوانين الخاصة ، نفس المقتضى أكدته المادة الرابعة من القانون رقم 39-08 المتعلق بمدونة الحقوق العينية.
ان تحرير العقود وتوثيقها هو الضامن الأساسي لاستقرار المعاملات و التصرفات، كما أنه بالتوثيق تتم حماية حقوق و أموال المتعاقدين من بعضهم تجاه البعض. كما تتم صيانتها تجاه الغير الذين يتطلعون لأي خلل حاصل في تثبيت الحق ألينفذوا اليه بمكرهم وتحايلهم من أجل زعزعته ، وذلك باستغلال حسن نية وسذاجة بعض الأطراف.
و رغبة منا في إبراز و إظهار أهمية التوثيق و الاهتمام الذي حظي به من طرف المشرع في الآونة الأخيرة، يتشرف مختبر البحث و الدراسات: الأسرة الطفل التوثيق بأن ينظم يوما دراسيا يسعى من خلاله إلى إبراز أهمية التوثيق و دوره في ضمان استقرار المعاملات ، مع دراسة أهمية التوثيق في جلب الاستثمارات و تحقيق الأمن الاجتماعي. وكذا تحديد القيمة القانونية للمحررات الرسمية و العرفية في ظل القوانين الحديثة، ومدى نجاح المشرع في تعميم الرسمية في مجال التصرفات العقارية، و إطلاق التوثيق الرسمي، و تقييد التوثيق العرفي، ثم إظهار مدى قدرة الهياكل التوثيقية على استيعاب التوجه التشريعي المذكور.
هذا ما سيشكل أرضية للنقاش في هذا الملتقى العلمي.
وذلك يوم الخميس 30 أبريل 2015 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال بقاعة المحاضرات بكلية الحقوق بفاس

الخميس 30 أبريل 2015 الساعة الثالثة بعد الزوال بقاعة المحاضرات بكلية الحقوق بفاس
ينظم مختبر الدراسات والأبحاث: الأسرة، الطفل والتوثيق.
يوما دراسيا حول موضوع:
« التوثيق دعامة رئيسية لضمان استقرار المعاملات  »
البرنامج
15 : تسجيل الحضور h-15h15
الجلسة العلمية
رئيس الجلسة : الدكتور عبد العزيز الصقلي عميد كلية العلوم القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية بفاس.
المقرر : د. كريم المتقي – كلية الحقوق فاس
آيات بينات من الذكر الحكيم .
كلمة رئيس شعبة القانون الخاص: د. محمد ناصر متيوي مشكوري.
كلمة مختبر الأبحاث والدراسات : الأسرة،الطفل والتوثيق : دة. سعاد تيالي .
المداخلة الأولى : التوثيق : حماية و حفظ للحقوق وتثبيت للسلم الاجتماعي : د.محمد ناصر متيوي مشكوري.
المداخلة الثانية : التوجه التشريعي نحو رسمية المحررات التوثيقية بين القوانين الخاصة و مدونة الحقوق العينية.
د.نجيم أهتوت أستاذ جامعي -كلية الحقوق بفاس.
المداخلة الثالثة : توثيق التصرفات العقارية من قبل المحامي بين الإطلاق و التقييد.
د. عبد القادر بوبكري أستاذ جامعي – كلية الحقوق بمكناس.
المداخلة الرابعة : مسؤولية العدل: د. عمرو لمزرع أستاذ جامعي- كلية الحقوق بفاس.
المداخلة الخامسة : المسؤولية الجنائية للموثق.
د. عبد الرزاق بوطهري أستاذ جامعي بكلية متعددة التخصصات بالراشدية.
المداخلة السادسة : توثيق التصرفات العقارية على ضوء مدونة الحقوق العينية أية حماية ؟.
ذ ادريس مصلح رئيس قسم المنازعات بالمحافظة العقارية بفاس المدينة – باحث جامعي.
مناقشة عامة


A Noter :

  • Dernière Mise à Jour le : Mercredi 22 Novembre 2017 A 10h42

    info site

Faculté en chiffres (2016-2017):

  • 30162 inscrits en Licence
  • 275 en Licence Pro
  • 1477 en Master
  • 1036 en Doctorat
  • 43 % de Sexe féminin
  • 11 Filières
  • 08 Licences Pro
  • 20 Masters
  • 11 Laboratoires de recherche
  • 161 Axes de recherche
  • 151 Enseignants
  • 79 Administratifs
  • 2163 Diplômés LMD
  • 475 Étudiants étrangers
  • 32 Nationalités

E-mail académique

Nous écrire :

Suivez-nous

canlı tv film izle
canlı tv film izle